فن وثقافة

جامعة عبد المالك السعدي تسدل الستار عن المهرجان الوطني الاول لفيلم الطالب

اختتمت بتطوان مساء يوم الجمعة الماضي، فعاليات المهرجان الوطني الأول عن بعد لفيلم الطالب حول “الشباب والمنظر الطبيعي والسياحة البيئية”، المنظم من قبل جامعة عبد المالك السعدي بتنسيق مع نادي وجمعية التراث والتنمية والمواطنة.
وأعلنت لجنة التحكيم التي ترأسها الأستاذ مهدي الزواق مدير المعهد الوطني للفنون الجميلة، مجددا، عن تتويج محمد ياسين الوهابي من كلية العلوم بتطوان عن فيلم له حول المغارات بضواحي شفشاون. وعادت الجائزة الثانية لفاطمة بواليم من مستشفى محمد السادس بالمضيق عن فيلم لها حول المنتزه الوطني سوس ماسة درعة.فيما عادت الجائزة الثالثة لليسع الخضيري من كلية العلوم بتطوان عن فيلم له حول المنتزه الوطني بوهاشم.
و تنافس في دورة هذه السنة للمهرجان الذي نسق أشغاله هشام أحرار، سبعة عشرة فيلما وثائقيا يثمن الطبيعة الخلابة التي يتمتع بها المغرب مع ربط كل ذلك بالسياحة البيئية. وتم اختيار ثلاثة أفلام من بين 17 فيلم التي قدمت.
وقال الاستاذ محمد الرامي، رئيس جامعة عبد المالك السعدي، إننا نثمن المهرجان لما له من بالغ الاثر على التعريف بالقدرات السياحية والبيئية للمغرب من جهة؛ ولما له من دور فعال في صقل وتشجيع المواهب على مستوى انتاج الافلام التي تهتم بالسياحة والبيئة.
من جانبه أكد الاستاذ عبد الوهاب إيذ الحاج، المسؤول عن نادي وجمعية التراث والتنمية والمواطنة على النجاح الكبير الذي عرفته الدورة الأولى للمهرجان، منوها برعاية رئاسة الجامعة، ومشيرا الى ان المهرجان يروم في المقام الاول تشجيع القدرات الطلابية في مجال الافلام المرتبطة بالسياحة والبيئة.
يشار الى ان حفل الاختتام الافتراضي، نظم بتاريخ ١٢ يونيو الحاري، وتميز بالعضوية الشرفية للسيدة Maguelonne déjeant-pons رئيسة قسم المنظر الطبيعي والتراث التابع للاتحاد الأوروبي.

مراسلة

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الاكثر شيوعا

To Top