مجتمع

مرصد الشمال لحقوق الإنسان يحذر من تزايد حالات الانتحار خلال فترة الحجر الصحي

أكد محمد بنعيسى رئيس مرصد الشمال لحقوق الإنسان، أن مدينة شفشاون تصنف في المرتبة الأولى مغربياً من حيث حالات الانتحار، برقم يصل إلى 50 حالة انتحار سنوياً، وأضاف ” أن المنطقة سجلت منذ إقرار الحجر الصحي خلال منتصف آذار/ مارس إلى حدود 13 حزيران/ يونيو، 10 وفيات نتيجة الانتحار. 90 في المائة من الحالات حصلت في المناطق القروية الجبلية، معظمها بواسطة الشنق بحبل على جذوع الأشجار”.

“ظاهرة الانتحار في إقليم شفشاون يضيف بنعيسى أنها ” تؤرق منذ مدة الرأي العام في المنطقة من دون أن تلقى اهتماماً من المؤسسات الرسمية”.

ويضيف: “نستغرب صمت الفاعلين المتعددين، وعلى رأسهم وزارة الصحة، ما دام الأمر يتعلق بصحة الإنسان النفسية”.

ويربط بن عيسى تنامي الانتحار في منطقة شفشاون بتأثير الجانب الاقتصادي والمعيشي في أحوال السكّان، الذين كانوا يعتمدون على تجارة القنب الهندي منذ أكثر من ثلاثة عقود، لكن أوضاعهم الاقتصادية تأزمت على نحو غير مسبوق خلال السنوات الأخيرة، بعدما تراجعت عائدات هذه المادة المحظورة.

يكمل بن عيسى: “هذا كله حصل من دون أن تعمل الدولة على البحث عن فرص حقيقية لتنمية المنطقة، بعدما استعملت ورقة القنب الهندي لسنوات كورقة لضبط المنطقة”.

التبريس. متابعات

Click to comment

You must be logged in to post a comment Login

Leave a Reply

الاكثر شيوعا

To Top