سياسة

الفيدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية بالمغرب تتضامن مع معتقلي حراك الريف المضربين عن الطعام

قال بيان للمكتب الفدرالي للفيدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية بالمغرب توصل ” التبريس بنسخة منه “، أنه يتابع ” ﺑﺒﺎﻟﻎ ﺍﻟﻘﻠﻖ، الإضراب ﺍﻟﻤﻔﺘﻮﺡ ﻋﻦ ﺍﻟﻄﻌﺎﻡ، ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺨﻮﺿﻪ معتقلي حراك الريف، ﻭﻳﺘﻌﻠﻖ ﺍﻷﻣﺮ ﺑﻜﻞ ﻣﻦ: ناصر الزفزافي، نبيل أحمجيق، محمد حاكي، زكرياء أدهشور، محمد بوهنوش، بلال أهباض، سمير إغيذ، ﺑﺴﺠوﻦ فاس و كرسيف والناظور، ﻣﻨﺬ 16غشت 2020 .

وأضاف البيان أنه ” مع امتداد ﻫﺬﺍ الإضراب إلى الأسبوع الثالث، فقد ﺑﺪﺃ ﻳﺄﺧﺬ ﻣﻨﺤﻰ ﺧﻄﻴﺮﺍ، ﺟﺮﺍﺀ ﺍﻟﻤﻀﺎﻋﻔﺎﺕ ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ يتسبب ﻓﻴﻬﺎ للمضربين عن الطعام “، وذكر بيان المكتب الفدرالي للفيدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية بالمغرب، ” بعدم تمتع معتقلي حراك الريف بالحق في المحاكمة العادلة “، وحمل ” الدولة كامل المسؤولية في تردي أوضاعهم الصحية “، وطالبها ” باﻟﺘﺪﺧﻞ ﺍﻟﻌﺎﺟﻞ ﻗﺼﺪ ﺣﻤﺎﻳﺔ ﺍﻟﺤﻖ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﺍﻟﻤﻨﺼﻮﺹ ﻋﻠﻴﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻬﻮﺩ ﻭﺍﻟﻤﻮﺍﺛﻴﻖ ﺍﻟﺪﻭﻟﻴﺔ ﻟﺤﻘﻮﻕ الإنسان، ﻭﻛﺬﺍ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﺳﺘﻮﺭ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻲ ﻓﻲ ﻣﺎﺩﺗﻪ ﺍﻟﻌﺸﺮﻳﻦ، وفتح ” الحوار مع المعتقلين المضربين على أرضية تحقيق مطالبهم ” التي وصفها البيان ب” العادلة و المشروعة “، و ” إطلاق سراحهم وسراح كافة المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي فورا دون قيد أو شرط ” .

متابعات

Click to comment

You must be logged in to post a comment Login

Leave a Reply

الاكثر شيوعا

To Top