من نحن

ببساطة ما يتطلبها السؤال من نحن؟ بشكل مباشر نحن طاقم صحفي مدير من طرف هيئة إعلامية رقمية تسعى بكل جهد لاستيعاب مختلف الأخبار والأحداث الواقعة على الصعيد المحلي والجهوي والوطني.

طاقم تمرس في معمعان العمل الصحفي وخبر مختلف تعقيداته ويواصل تجربته من أجل أن يتطور ويوسع من مكانته في محيط متقلب للتحولات الكبرى لمسار رقمنة الحياة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية وحتى النفسية، وهي أحداث جعلت الخبر والمعلومة أكثر تعقيدا ولم تعد مرتبطة بالصدق والكذب كما كانت الأمور من قبل، ومع ذلك نحن نحتمي بالمصداقية التي ندعي أننا أوفياء لها من خلال التحري والمقارنة والبحث على تعدد المصادر قبل الاقدام على النشر، لسنا من هواة الأخبار الصاخبة من أجل حشو الرأي العام بالمغالطات سيرا على نهج خطير بدأت تسير فيه حتى كبرياء وسائل الاعلام العالمية : أن الخبر الجيد هو الخبر السيء على شاكلة ما قاله أحد الإعلاميين بشكل شهير ” لا يدخل علينا إلا من كان كذابا ” لأن الخبر السيء يجلب مشاهدة وتتبع ومواكبة من طرف أكبر قدر ممكن من الأشخاص، إننا ضد هذا التصور الذي يتاجر ويقامر بشيطنة البشر لأهداف غالبا ما تكون مسيئة للاعلام بكل عام.

إننا لا نتحرك بناء على هوى ذاتي أو لمصلحة ضيقة بل نستعين في مبادرتنا بما اسماه التعبير الأنجلو- ساكسوني ب جدول الأعمال  la mise à l’agenda »«  من أجل ضبط مسار الخط التحريري على مقاس الاحداث وفق الأولويات المطروحة والتعرض لها والتعليق عليها من زوايا مختلفة.

إن استقلالية الخط التحريري هي السلطة التي نحتمي بها وهي الوسيلة الأساسية للإقناع، نتدخل عبر تنوع مجالات الاشتغال من أجل توصيل الرسالة الإعلامية بطرق تحترم الحرفية ولا نساهم طبعا في حشو أدمغة البشر بالاكاذيب والمساوئ بحثا عن الانتشار السريع والشهرة على حساب المبادئ الكبرى لحقوق الانسان.

ولما يكون الأمر يتطلب نقدا للأوضاع فإننا نسعى، بكل جهد، أن نكون وظيفيين ، لأن الإعلام ليس وظيفته هو الإخبار فقط بل كذلك له دور التواصل الاجتماعي لجعل المواطن لا يستهلك الخبر فقط بل يصبح مشاركا في إنتاج المعنى الذي يسعى له الجميع.

الاعلام أصبح قيمته يمكن إدراكها لما نكون خارج التغطية لبضع ساعات إنه بالنسبة للمجتمع الذي يكاد يصبح فيه كل شيء رقمي، ما يشكله الماء بالنسبة للحوت، منه يتنفس من أجل الانخراط في الحياة.

وعلى العموم فموقع ألتبريس، موقع حاصل على الملائمة القانونية، وفق ما ينص عليه قانون 88/13 المتعلق بمدونة الصحافة والنشر المغربية، منذ سنة 2016، سجله التجاري مسجل باسم شركة التبريس تحت رقم: 2431 بالحسيمة ، وتتشكل تركيبته المهنية على النحو التالي:

مدير النشر و رئيس التحرير :

خالد الزيتوني.

 

هيئة التحرير

جمال الفكيكي

فكري ولد علي

عبد الرحيم اكلا

سليم الخضري

المدير التقني

يونس المحفوظي

للاتصال: 0618561186/ 0660690180/0619389313

البريد الالكتروني: [email protected]

اخر الأخبار

محل عصري لبيع الدجاج بالحسيمة

صوت وصورة

Welcome Back!

Login to your account below

Create New Account!

Fill the forms below to register

Retrieve your password

Please enter your username or email address to reset your password.